طباعة

فتاوى رمضانية الصيام بدون سحور

الخميس, 16 حزيران/يونيو 2016     كتبه 

هل يشترط لصحة الصيام أن أقوم بالسحور؟ وماذا إذا صمت بدون سحور؟

 

السحور مستحب باتفاق العلماء‏،‏ ولا إثم على من تركه‏،‏ وصيامه صحيح روى البخاري ومسلم عن أنس رضي الله عنه‏: أن رسول الله صلى الله عليه وسلم قال‏: ‏تسحروا فإن في السحور بركة‏.‏

وعن المقدام بن معد يكرب عن النبي صلى الله عليه وسلم قال‏: ‏عليكم بهذا السحور‏،‏ فإنه هو الغذاء المبارك‏.‏ ومعنى البركة‏: أنه يقوي الصائم على مواصلة الصوم إلى الليل‏،‏ وينشطه ويمد الجسم بالطاقة الحرارية اللازمة لحيويته مما يجعل الصائم قادرا على مزاولة أعماله بجد ونشاط دون أن يصاب بفتور أو خمول‏،‏ فهو كوجبة الإفطار التي نبه الأطباء على ضرورة تناولها في أول النهار لتنشيط الجهاز الهضمي ومنع الإصابة بفقر الدم‏.

وبناء على ما سبق‏:‏ يستحب للمسلم السحور ولو صام بدون سحور فصيامه صحيح بإذن الله تعالى‏.‏

 

ما هو أحب أنواع الصيام؟

 

أحب أنواع الصيام هو الصوم الذي يخلص فيه العبد إلى ربه ولا يخالطه شيء من الرياء والسمعة‏.‏

والصيام ثلاثة أنواع‏: ‏

‏1- صوم العموم‏: ‏ وهو الصيام عن الأكل والشرب‏.‏

2- صوم الخصوص‏: وهو الصوم عن الطعام والشراب وصوم الجوارح عن كل ما يغضب الله تعالى‏.‏

3- صوم خصوص الخصوص‏: ‏وهو الصوم عن الطعام والشراب والجوارح وصوم القلب عن الغفلة والنسيان‏.‏ وأن يتذكر دائما عظمة الله وقدرته في خلقه وبديع صنعه فيخضع القلب والجوارح كلاهما لله عز وجل عملا بقول رسول الله صلى الله عليه وسلم‏: ألا وأن في الجسد مضغة إذا صلحت صلح الجسد كله وإذا فسدت فسد الجسد كله ألا وهي القلب‏.‏

عدد الزيارات 3822 مرة
قيم الموضوع
(0 أصوات)