طباعة

توقيع بروتوكول تعاون لنشر القيم الإيجابية بين الشباب مميز

الأحد, 01 تشرين1/أكتوير 2017     كتبه 

                                                                                       

وقع فضيلة الأستاذ الدكتور علي جمعة عضو هيئة كبار العلماء رئيس مجلس أمناء مؤسسة مصر الخير والدكتورة غادة والي وزيرة التضامن الاجتماعي ، ومحمد رفاعي رئيس مجلس أمناء مؤسسة أجيال مصر، بروتوكول تعاون بين وزارة التضامن الاجتماعي ومؤسسة مصر الخير ومؤسسة أجيال مصر؛ لتنمية الشباب والنشء وذلك بمبنى الوزارة.

وبحسب البيان الذي صدر اليوم الأحد، قالت "والي"، عقب التوقيع إن البرتوكول يحظى بأهمية كبيرة حيث يهدف إلى نشر القيم الإيجابية بين الشباب ويعمل على استعادتها وتحفيز المتطوعين من الشباب على حمل رسائل إيجابية.

وأوضحت أن هذه هى المرحلة الثانية من البروتوكول حيث كانت البداية منذ 3 سنوات مضت واستهدفت 5 محافظات ثم 13 محافظة، وتأتي هذه المرحلة لتشمل المحافظات السبع والعشرين، مؤكدة أن برنامج قيم وحياة يقدم عددا من القيم التي نفتقدها وهو من المشروعات النبيلة التي تعمل على تغذية واستثمار العقول وبناء الشخصية الإيجابية مشيرة إلى تقديم الوزارة لكافة أنواع الدعم اللازمة لنجاح المشروع، مطالبة وسائل الإعلام بتغطية فعاليات عمل البرنامج في المدارس والجامعات والأندية وجميع الأماكن التي سيشملها العمل.

ومن جانبه، أكد الدكتور علي جمعة ، في كلمته، على أهمية القيم لحياة الإنسان، قائلًا: "فمؤسسة مصر الخير أخذت على عاتقها مهمة تنمية الإنسان بدءا من تلبية احتياجاته الأساسية مرورا بصحته وتعليمه إلى تنمية شخصيته وقيمه"، معبرا عن سعادته اليوم بالتعاون مع وزارة التضامن الاجتماعي ومؤسسة أجيال بإطلاق المرحلة الثالثة من مشروع قيم وحياة الذي يهدف بشكل عام إلى نشر مجموعة من القيم الأخلاقية الأساسية في المجتمع ورفع الوعي القيمي والأخلاقي للمواطن مثل (السلام– السعادة– الاحترام– المحبة– البساطة– الصدق- والنزاهة- التعاون– التواضع– الاتحاد– المسؤولية)، وذلك بعيداً عن أي تعصب عرقي أو ديني.

وبدوره، أشار الدكتور محمد رفاعي رئيس مؤسسة أجيال مصر لتنمية الشباب والنشء، إلى أن المشروع يعمل على وضع عدد من القيم وتحويلها إلى مبادرات ينفذها الشباب المتطوع في القرى والمحافظات المختلفة حيث تم تدريب الشباب تدريبا مكثفا وهذا البرنامج استطاع من خلال منافذ العمل المتعددة له أن يوضح جهد الشباب المصري الدؤوب في العمل.

وتضمنت نصوص البروتوكول اتفاقاً حول تحقيق التعاون والتنسيق بين الأطراف الثلاث الموقعة في توعية المواطنين بعدد من القيم الانسانية والمجتمعية فى ظل اعتبار القيم الانسانية المرجع والموجه للسلوك الانساني وذلك فى إطار ما يشهده المجتمع من اهتزاز لمنظومة القيم عبر عدة عوامل قد طرأت على المجتمع بحيث يسعى بروتوكول التعاون لإعادة نشر عدد من القيم التي تساعد فى تكوين وترابط المجتمع وتساعد على النهوض به وبالاستعانة بقدرات المتطوعين من الشباب.

هذا ومن المقرر أن يتم تفعيل البروتوكول من خلال خطة عمل تتضمن حملات للتوعية والمشاركة المجتمعية ومروراً بتدريب المتطوعين لتمكينهم من المهارات التي تمكنهم من نشر الوعي بالقيم الأكثر احتياجا وإعداد الأدوات المساعدة كما سيتم إنشاء مراكز تطوع " قيم وحياة" على مستوى 27 محافظة والتي من المقرر أن تمثل نواة لتدعيم هدف البروتوكول من تدعيمه للقيم الأخلاقية و إعادة بثها من خلال استخدام عدد من آليات التنفيذ والتواصل الشخصي والإليكتروني .

ونص البروتوكول الذى يصل مدة سريانه 3 سنوات على وضع آلية خاصة للتقييم والمتابعة تهدف الىإلى قياس نتائج التنفيذ وفقا لمراحل المشروع المختلفة.

 

عدد الزيارات 5488 مرة
قيم الموضوع
(0 أصوات)